كشفت شركة كاسبرسكي لاب، عن تعرض ثلاث دول لهجمات البرمجيات الخبيثة التي استهدفت الخدمات المصرفية التنقلية، كنسبة من جميع المستخدمين الذين تعرضوا لجميع أنواع هجمات البرمجيات الخبيثة، خلال الربع الثاني من العام الجاري: الولايات المتحدة (0.79%) وروسيا (0.7%) وبولندا (0.28%).

وبدّلت روسيا والولايات المتحدة موقعيهما في الترتيب مقارنة بالربع الأول، في حين قفزت بولندا من المركز التاسع إلى الثالث، ويرجع ذلك في الأساس إلى التوزيع النشط للتعديلين Trojans.AndroidOS.Agent.cw وTrojan-Banker.AndroidOS.Marcher.w.

ويرى خبراء كاسبرسكي لاب، أن هذه الأرقام المرتفعة يمكن أن تكون جزءاً من توجّه عالمي لنمو البرمجيات الخبيثة المحمولة، نظراً لازدياد العدد الإجمالي لحزم تثبيت البرمجيات الخبيثة المحمولة بما يزيد على 421,000 مقارنة بالربع السابق.

وقال ڤيكتور شيبيشيڤ، الخبير الأمني لدى كاسبرسكي لاب، إن مشهد التهديدات الأمنية في الربع الثاني من هذا العام “يجعلنا نقلق بشأن أمن مستخدمي الهواتف المحمولة”، موضحًا بأن النمو الإجمالي في حزم تثبيت البرمجيات الخبيثة المحمولة، لا سيما المرتبطة بالخدمات المصرفية والبنوك، يُظهر أن المجرمين الإلكترونيين “يُبدِعون باستمرار” في إصدار تعديلات ونسخ جديدة من برمجياتهم الخبيثة لجعلها أكثر تعقيداً وسرية، ليتفادوا قدرة الحلول الأمنية التقنية في الكشف عنها، وأضاف: “ينبغي أن يكون الكلّ حذراً ويقظاً في الأشهر المقبلة، سواء المستخدمين من الأفراد أو الشركات والمؤسسات في مختلف القطاعات، مع استمرار الاتجاه المتصاعد للتهديدات”.

Leave a Reply