تمكنت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بالتنسيق مع الإدارة العامة لتأمين محور قناة السويس من ضبط حاوية بداخلها 5 ملايين قرص مخدرة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات اللواء وزير الداخلية الذى شدد خلالها على ضرورة تفعيل الإجراءات الأمنية وإحكام السيطرة بكافة الموانئ والمنافذ للقضاء على ظاهرة انتشار المخدرات وخاصة الأقراص المخدرة لما لها من مردود وآثار سلبية على الفرد والمجتمع.

وأفادت تحريات الإدارة العامة لمكافحة المخدرات وصول حاوية على متن إحدى البواخر لدى مرورها بقناة السويس قادمة من أحد الموانى متجهةً إلى إحدى الدول الأجنبية ومشمولها المستندى “بضائع عامة ومستلزمات طبية” وأن تلك الحاوية تحوى على خلاف الحقيقة شحنة كبيرة من أقراص الترامادول المخدرة، كما أضافت التحريات إعتزام التشكيلات العصابية الدولية إعادة تهريبيها للبلاد بطرق مختلفة.

وعقب تقنين الإجراءات تم إعداد لجنة بالتنسيق مع قطاعى الأمن الوطنى والأمن العام والإدارة العامة لتأمين محور قناة السويس والجهات المعنية فى هذا الشأن وتم إيقاف الباخرة وضبط الحاوية وإنزالها بميناء شرق بورسعيد، وأسفرت جهود تلك اللجنة المشكلة لتفتيشها عن ضبط شحنة كبيرة من أقراص الترامادول المخدرة بلغت (80) كرتونة بداخلها 5 ملايين قرص مخدر، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية وأخطرت النيابة العامة للتحقيق في الواقعة.

Leave a Reply