“صدام وسيف” شقيقان تركا العمل في محل ملابس، بحجة أن العمل لا يدر عليهما دخلا كافيا للإنفاق على متطلباتهما واحتياجاتهما الشخصية، إلى أن قررا دخول نفق “السكة الشمال”، لتحقيق حلم الثراء السريع، وقررا أن يتاجرا في المخدرات.

نشاط الشقيقين الإجرامي في بيع المخدرات بمنطقة المعادي لم يستمر طويلًا، فسرعان ما رصدت أجهزة الأمن تحركاتهما، عقب ورود معلومات من مصادر سرية إلى المقدم إسلام بكر، رئيس مباحث المعادي، عن تحركات المتهمين ونشاطهما الإجرامي.

وبعد تقنين الإجراءت من النيابة العامة، ألقت الشرطة القبض على المتهمين وعثر بحوزتهما على 3 آلاف قرص مخدر، وسلاح ناري “فرد خرطوش”، لاستخدامه في أعمال عنف.

وأفادت تحريات المباحث بأن المتهمين (صدام ر.- 22 سنة- عاطل) وشقيقه (سيف.- 19 سنة) سبق اتهامهما في قضايا جنائية “فرض سيطرة ومشاجرات”، بعد أن أعدت الشرطة خطة محكمة للإيقاع بهما بعد إعداد الأكمنة الأمنية اللازمة، بمعرفة الرائد إسلام سعيد، معاون مباحث المعادي، والقوة المرافقة له.

تحرر محضر بالواقعة، أحاله اللواء محمد منصور مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة، إلى النيابة العامة التي قررت حبسهما على ذمة التحقيقات، وتحفظت علي المضبوطات وأرسلت السلاح الناري إلى الأدلة الجنائية، لفحصه لبيان حالته الفنية.

Leave a Reply