من المعروف أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة يكونون أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب التاجية، وهى أكثر أنواع أمراض القلب شيوعًا، لكن الآن أظهرت دراسة جديدة أن السمنة قد تزيد أيضًا من فرصة الإصابة بمرض الشريان المحيطى.

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى “HealthDayNews”، يتطور مرض الشريان التاجى عندما تصبح الشرايين التى تزود الدم إلى القلب صلبة وضيقة، ويؤثر مرض الشريان المحيطى على الشرايين التى تزود الدم إلى الذراعين والساقين أو القدمين وغالباً ما يؤدى إلى الألم أو التقلصات فى الساقين أو الوركين أثناء المشى أو تسلق السلالم.

وما لا يقل عن 6.8 مليون أميركى من سن الأربعين وأكبر سنا لديهم مرض الشرايين المحيطية، وإذا تُرك دون علاج، فإن مرض الشريان المحيطى يمكن أن يتقدم إلى نقص تروية الأطراف الحرجة، وهو انسداد حاد فى الشرايين يمكن، فى بعض الحالات، علاجه عن طريق بتر الطرف المصاب.

ويقول خبراء إن دراسات سابقة توصلت إلى أن التدخين ومرض السكرى وارتفاع نسبة الكوليسترول يزيدان من مخاطر إصابة الشخص بمرض الشرايين المحيطية ، لكن الدور الذى تلعبه السمنة فى هذا المرض غير واضح.

Leave a Reply