قال المهندس جودت الكساسبة، شقيق الشهيد معاذ الكساسبة: “إن مصابنا ومصاب المصريين واحد”، لافتا إلى أنه يتقدم باسمه واسم أسرته بتعازيه للشعب المصري عن شهداء العمليات الإرهابية التي تحدث في سيناء.
وأضاف “الكساسبة”، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “من الآخر”، المذاع على فضائية “روتانا مصرية “، أنه على ثقة أن نسور الطيران الملكي الأردني سيأخذون بالثأر لزميلهم معاذ الكساسبة، مشيرا إلى أن زيارة الملك لوالده وتقديم التعازي أثلجت صدور الأردنيين كلهم.
وتابع “الكساسبة”، أنه عندما شهد فيديو حرق أخيه تذكر موقف سيدنا إبراهيم، موضحا أن أخيه عاش وأسر واستشهد رجلا.
وأشار إلى أن تنظيم داعش الإرهابي حاول استخدام الكساسبة سيفا لهم ليدافعوا عن نفسهم أمام العالم ولكن كان سيفا يذبحهم بالرغم من إعدامه.

Leave a Reply