.قال قيادي بارز في جماعة “أنصار بيت المقدس” التابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي بسيناء، إن عناصر التنظيم ينفذون إرادة الله ـ على حد قوله، لافتا إلى أنهم يواجهون صعوبات كبيرة حاليا، بعد تضييق الخناق عليهم من قبل قوات الجيش والنجاحات الكبيرة التي حققتها القوات ضد الجماعات الإرهابية.
وأضاف القيادي ـ في تصريحات لوكالة “رويترز”، “أعدادنا أقل من قبل.. فقد قتل كثيرون منا.. واعتقل كثيرون.. وقوات الأمن في كل مكان”. 
وتابع وهو يتحدث بلهجة بدوية ثقيلة: “إن تنظيم “داعش” الذي استولى على مساحات كبيرة من العراقوسورياكان مصدر إلهام له وزملائه وإنهم قلدوا ممارساته”.
وأضاف مستخدما الاسم المختصر الشائع للتنظيم “داعش”: “نحن نأسر أي شخص يخوننا.. ونقطع رأسه.. وهذا يرعب الآخرين حتى لا يقومون بأي تصرف ضدنا.. هذه هي لغة داعش وأساليبها”.
وبدا القيادي المتشدد أقل ثقة من زملائه الذين أجرت رويترز مقابلات معهم العام الماضي، حيث قال: “حوالي ألف منا قتلوا وألقي القبض على نحو 500 أو 600، مضيفا: “الأسلحة أقل بكثير لأن الأنفاق دمرت.. وأصبح من الصعب نقل السلاح”.
وقال مسؤول أمني كبير، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي ضاعف القوات في سيناء منذ العام الماضي. 
ورفض المسؤول ذكر أرقام محددة، لافتا إلى أن نحو 30 جنديا يحرسون الحواجز الأمنية بعد أن كان عدد الجنود في كل منها لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة.

Leave a Reply