قال الشيخ محمد الأباصيري، الداعية السلفية، إن حركة “حماس” صناعة يهودية صهيونية وأداة من أدواتهم، التي بها ينفذون جرائمهم. 
وأضاف: “من المعلوم يقينًا أيضًا أنها تعمل وبكل حرفية على تنفيذ أجندة العدو الصهيوني في تدمير القضية الفلسطينية من الداخل و تقسيم فلسطين وإضفاء الشرعية على بقاء المحتل الغاصب وعلى قتله للمستضعفين من أهلنا و إخواننا في فلسطين”. 
وتابع “أن تطاول قادة الحركة على أعظم جيوش الأرض – جيش مصر العظيم المجاهد – رغم أنوفهم وأنوف أسيادهم في تل أبيب- ليس هو أسوأ ما يفعلون، فإن هؤلاء الخونة والذين يخونون بلادهم و قضيتهم، لا يصعب عليهم أن يخوننا نحن المصريين لصالح إسرائيل، وهم من قديم يعملون على دعم الإرهابيين في سيناء بالمال والسلاح والمعلومات والأفراد، وقد ثبت ذلك باليقين”. 
واستطرد: “إنني وإن كنت دعوت الجيش المصري في أغسطس 2013 لاقتحام القطاع والقضاء على الإرهابيين المختبئين في غزة تحت حماية حماس، فإنني الآن أستغيث بهم: ارحموا فلسطين قضيةً و شعبًا وخلصوها من هذه الحفنة من الإرهابيين وإلى الأبد”.
 

Leave a Reply