تنازل الصحفى المصرى الكندى محمد فاضل فهمى عن جنسيته المصرية من أجل أن يسرى عليه القانون الصادر مؤخرا بإمكانية ترحيل الأجانب الصادرة ضدهم أحكام فى مصر، وتم بموجبه ترحيل زميله يبتر غريست الأحد، بحسب أسرته. وأوضحت أسرة فهمى أنه “تنازل عن جنسيته”، وأعلن وزير الخارجية الكندى جون بيرد لقناة “سى بى سى” الاثنين أن الإفراج عن فهمى بات “وشيكا”. 

Leave a Reply