عقد قطاع مصلحة السجون لجانا لفحص تلك الملفات على مستوى الجمهورية لتحديد مستحقى هذا الإفراج، حيث انتهت أعمال اللجان إلى إنطباق القرار على ( 119 ) نزيلاً ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو تنفيذاً للقرار الجمهورى رقم 18 لسنة 2015 الصادر بشأن العفو عن باقى مدة العقوبات للمحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بعيد ثورة 25 يناير وعيد الشرطة 2015.

ومن ناحية أخرى قام قطاع مصلحة السجون بعقد اللجنة الشهرية للإفراج الشرطى، والتى أسفرت عن الإفراج عن عدد (193) نزيلاً ممن تنطبق عليهم شروط الإفراج الشرطى وفقاً لتعليمات ولوائح السجون. كما قرر قطاع مصلحة السجون خروج سجينين للتمتع بفترة الانتقال الخارجية لمدة 48 ساعة والتى سيقضيها بمحل إقامته لزيارة أسرته.

ويأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على إعلاء قيم حقوق الإنسان وحرصاً من قطاع مصلحة السجون على تطبيق السياسة العقابية بمفهومها الحديث وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء خاصةً فى مجال التواصل الاجتماعى مع ذويهم. 

Leave a Reply