فاجأ مايقرب من 30 قاضيا محالين لمجلس التأديب والصلاحية في قضيتي بيان رابعة وقضاة من أجل مصر، بالحضور إلي مكتب رئيس المجلس وهو المستشار نبيل زكي مرقص لمقابلته من أجل مطالبته بالعدول عن قراره بحجز الدعوتين للحكم يوم 12 فبراير القادم، استنادا منهم إلي أن تم حجز الدعوتين للحكم دون الاستماع إلي مرافعتهم أو طلباتهم.
وقدم القضاة لرئيس مجلس التأديب، أثناء لقائه مذكرات رسمية، طالبوه فيها بمراجعة قراره السابق بحجز الدعوتين للحكم، دون الاستماع لمرافعة أيا منهم، وتقديم دفوعهم القانونية على ما يواجهونه من اتهامات مما يعد مخالفا للقانون.
وأبدي القضاة لرئيس المجلس استيائهم من القرار الصادر في 27 يناير، بحجز الدعوى للحكم، مدعين مخالفته لقانون السلطة القضائية.
وهددوا رئيس المجلس بعدم مغادرتهم دار القضاء العالي، حتى إعلامهم بالإجراءات التي سيتخذها فيما قدموه من طلبات، مؤكدين أنه لن يقبلوا أي تبرير لحجز الدعوتين للحكم دون استكمال إجراءات المحاكمة.
كان مجلس التأديب قد اتخذ قرارا في 27 يناير الجاري بحجز دعوتين مقامتين ضد 70 قاضيا منهم 55 متهمين بالتدخل في العمل السياسي لتوقيعهم على بيان أذيع باعتصام أنصار الرئيس المعزول بمنطقة رابعة العدوية، والباقي متهم بالانتماء لحركة قضاة من أجل مصر بالمخالفة لقانون السلطة القضائية وإعلان نتيجة انتخابات رئاسة 2012 قبل إعلانها رسميا.

Leave a Reply