تقدم المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحةوزير الدفاع والإنتاج الحربي، الجنازة العسكرية التي أقيمت لشهداء القوات المسلحة والشرطة المدنية الذين لبوا نداء الواجب واستشهدوا خلال الهجوم الإرهابي الغادر على عدد من المقار والمنشآت العسكرية والأمنية بشمال سيناء.

 

وأدى الحضور صلاة الجنازة وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، وقاموا بتقديم العزاء لأسر الشهداء الذين قدموا أرواحهم دفاعا عن وطنهم وأمنه واستقراره، مؤكدين أن القوات المسلحة والشرطة المدنية فداء لشعبمصر العظيم، وأن مصر ماضية بكل عزم على التصدي للإرهاب واقتلاع جذوره، وأن مثل هذه العملياتالإرهابية لن تزيد رجالها إلا إصرارا وقوة وإيمانًا بقدسية المهام المكلفين بها للدفاع عن تراب مصر.

 

حضر مراسم الجنازة الفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة، واللواء محمد إبراهيم وزيرالداخلية، والمهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، وقادة الأفرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة والشرطة المدنية، والدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية السابق، وممثلون عن الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف والكنيسة المصرية وعدد من أسر الشهداء.

Leave a Reply