أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف المصرى، أن مصر وجيشها يدفعان ثمن مواجهة ومقاومة الهيمنة الاستعمارية التى تهدف إلى السيطرة على منطقتنا العربية بتفكيك دولها وإثارة الفوضى فيها، وأن صمود مصر وقواتها المسلحة قد أربك حساباتهم وأفشل إتمام مخططهم، كما أن عودة مصر بقوة إلى ريادتها فى المنطقة واسترداد مكانتها الدولية قد زاد من انزعاج تلك القوى الاستعمارية التى كانت قاب قوسين أو أدنى من إتمام تنفيذ مخططاتها. وأضاف الدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف المصرى فى بيان رسمى، أن عودة مصر بقوة جعل بعض أجهزة مخابراتها تبذل أقصى طاقتها فى استخدام الإرهابيين والخونة والعملاء والمأجورين لمحاولة زعزعة استقرار الوطن، والاعتداء الممنهج على قواتنا المسلحة الباسلة ورجال الشرطة البواسل، فخالص العزاء فى الشهداء، مع خالص الدعاء للمصابين بالشفاء العاجل.

 

 

Leave a Reply