قالت مصادر خاصة  إن الرئيس عبدالفتاح السيسي، يتابع أولًا بأول ما يحدث في شمال سيناء، من خلال الاتصالات مع قادة الجيش والشرطة، إثر الهجمات الإرهابية التي استهدفت مديرية أمن شمال سيناء ونقاط للجيش والشرطة. 
وأشارت المصادر إلى أن السيسي طالب بالردع وسرعة القصاص من العناصر الإجرامية. 
وشهدت مدينة العريش انفجارات متزامنة مساء اليوم، حيث استهدف إرهابيون مديرية أمن شمال سيناء وكتيبة تابعة للجيش وفندق القوات المسلحة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.
 

Leave a Reply