وجهت الكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت، الأربعاء، رسالة إلى متابعيها في أولى جلسات محاكمتها بتهمة ازدراء الدين الإسلامي بقولها «اطمئنوا عليّ أيها الأحبّة».

 

وأضافت «ناعوت» على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي، «تويتر»: «أنا بخير ومنتصرةٌ؛ سواء بُرئتُ أم قضوا بسجني، الخاسرون هم الخائفون المختبئون تحت الأسرّة».

Leave a Reply