أعلنت مجموعة من الحركات المحسوبة على جماعة الإخوان، التي أعلنت قبل 25 يناير الجاري رفعها السلاح في مواجهة ضباط الشرطة، نيتها تصفية 30 ضابطا وفرد أمني بوزارة الداخلية، انتقاما لما اعتبرته “التصدي للثوار والمتظاهرين وتصفيتهم”.
وأصدرت الحركات السبع، وهي: المقاومة الشعبية وحركة حسم والتحالف الثوري وثوار بني سويف والعقاب الثوري وحركة ثوار، بيانا مساء أمس، الثلاثاء، قبل انطلاق مظاهرات اليوم، الأربعاء، في ذكرى جمعة الغضب، نشرت فيه صورا لـ30 فردا أمنيا من الضباط وأمناء بوزارة الداخلية، بالإضافة لأرقام هواتفهم وعناوين منازلهم، وما اعتبرته “التهم الموجهة” لكل فرد فيهم.
جدير بالذكر أن وزير الأوقاف، محمد مختار جمعة، أكد في مداخلة هاتفية لبرنامج “على مسؤوليتى” على فضائية “صدى البلد” مع الإعلامي أحمد موسى أمس الثلاثاء، أن الجماعات الظلامية الإرهابية والحركات التي تنبثق يوما بعد يوم من جماعة الإخوان، تعمل لحسابها تحت مسميات متعددة لتوهم العالم والناس أن هناك جماعات متعددة تعمل في هذا الظلام، مثل حركة عقاب وحسم.
 

Leave a Reply