توجه وفد من الشخصيات العامة والسياسية والحقوقية، اليوم الاثنين إلى دار القضاء العالى بوسط القاهرة، والتقى النائب العام المستشار هشام بركات، لمناقشة المذكرات القانونية الثلاث التى تقدموا بها الأحد الماضى الموافق 18 يناير، إلى النائب العام المساعد المستشار هشام سمير، وتخص الرئيس الأسبق حسنى مبارك ونجليه علاء وجمال، ورجل الأعمال حسين سالم، ووزير الداخلية الأسبق حبيبى العادلى ومساعديه السته، ومتهمى موقعة الجمل. وضم الوفد كلا من عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، جورج إسحاق، وكمال عباس، ومساعد رئيس الوزراء السابق، أحمد البرعى، والمتحدث باسم حزب الدستور، خالد داوود، والمحامى عصان الإسلامبولى، والمحامى بالنقض طارق نجيده، والمحامى ياسر سيد أحمد بصفته عضو هيئة الدفاع عن أسر شهداء ومصابى ثورة 25 يناير. تضمنت المذكرة الأولى طعن طالبوا بإرفاقه بمذكرة طعن النيابة العامة، المقدمة لمحكمة النقض على أحكام البراءات الصادرة المذكوين، وإعتبر مقدموا الطعن مذكرتهم بمثابة مساندة ودعم للنيابة فيما تتحمله من أعباء، ودعم لمذكرة النيابة فى الطعن بالنقض على أحكام “قضية القرن”. المذكرة الثانية طالبوا فيها باعادة محاكمة المتهمين فى قضية موقعة الجمل، والتى وقعت إبان ثور 25 يناير 2011، بميدان التحرير، وإستندت المذكرة إلى القرار الصادر من الرئيس الأسبق الدكتور محمد مرسى، بشأن حماية الثورة، والمعمول به منذ 22 نوفمبر 2012. أما المذكرة الثالثة فطالبوا فيها بمصادرة 5 فيلات وملحقاتها مملوكة لمبارك ونجليه علاء وجمال، ورجل الأعمال الهارب حسين سالم، والمقدمة كرشوة بقضية “القرن” على حد قوله

Leave a Reply