وصل وزير الخارجية سامح شكرى فجر اليوم “الاثنين” إلى أديس أبابا فى زيارة لإثيوبيا تستمر عدة أيام، يشارك خلالها فى اجتماعات الدورة العادية السادسة والعشرين للمجلس التنفيذى لوزراء خارجية الدول أعضاء الاتحاد الإفريقى للإعداد للقمة المرتقبة لزعماء دول الاتحاد المقرر عقدها بالعاصمة الإثيوبية يومى الجمعة والسبت المقبلين، ويرأس وفد مصر خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسى. ويجرى شكرى خلال الزيارة سلسلة من اللقاءات المكثفة مع نظرائه وزراء خارجية الدول الإفريقية خلال اجتماعاتهم بأديس أبابا اليوم وغدا الثلاثاء، فى إطار تحرك مصرى بناء لتنسيق المواقف حيال القضايا المطروحة على جدول أعمال القمة وبلورة مواقف مشتركة تسهم فى مواجهة تحديات القارة الإفريقية والعمل الإفريقى المشترك . ومن المقرر أن تتنوع لقاءات وزير الخارجية تمهيدا لزيارة الرئيس السيسى ولقاءاته المكثفة مع نظرائه القادة الأفارقة، وذلك فى إطار التحرك الدبلوماسى المصرى واسع النطاق، لتشمل كل المجموعات الإفريقية مع تنوع القضايا الأبرز على الساحة الإفريقية، والتى لا تقتصر على القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية فقط بل تمتد إلى القضايا الإنسانية، خاصة مواجهة تفشى وباء “الإيبولا” وقضية تغير المناخ، حيث ينتظر فى إطار مبادرات مصرية متكاملة سيتم طرحها خلال القمة الإفريقية أن تحمل مصر راية قيادة الموقف الإفريقى المشترك .

 

Leave a Reply