أغلقت نقابة الصحفيين أبوابها منذ صباح اليوم، وتغيبت عن متابعة الصحفيين الميدانيين خلال أحداث اليوم في ذكرى ثورة ٢٥يناير.

 

ولم تعلن نقابة الصحفيين عن تشكيل غرفة عمليات، كما كان معتادًا طوال الأحداث الساخنة خلال الفترة الماضية، الأمر الذي أدى إلى غضب العديد من الزملاء، بعدما منعهم الأمن من الدخول، بحجة أن مبنى النقابة مغلق اليوم، بناء على تعليمات مجلس النقابة.

Leave a Reply