ندد الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق، بواقعة مقتل شيماء الصباغ، القيادية بحزب التحالف الشعبي، وشدد على أن «مصر تفقد كل يوم أغلى ما عندها من الشباب، وأن العنف ليس حلًا للأزمة السياسية في مصر».

 

وكتب «البرادعي»، في حسابه على «تويتر»، السبت: «نرى أقبح ما فينا ونفقد أغلي من فينا. متي سندرك أن العنف ليس حلًا وأن وطنا قائما على هيبة الإنسان هو الوطن الذي نبتغيه جميعا».

Leave a Reply