واصل محمد عبدالمقصود، الداعية السلفى المؤيد لجماعة الإخوان، تحريضه على قوات الجيش والشرطة، وقال خلال لقاء تليفزيوني، أمس السبت: «من يقاوم ثوار 25 يناير يستحق القتل»، داعيًا شباب الجماعة ومؤيديهم إلى حمل السلاح للرد على ما وصفه بـ«انقلاب السيسي».

وهاجم «عبدالمقصود»، قوات الشرطة والجيش، وأضاف: «شباب الجيش والشرطة وضعوا أنفسهم فى وضع الخطورة فمن قُتل منكم وفقد حياته فإلى جهنم وليس من حقكم قتل شباب المسلمين».

وتابع بقوله: «من يقف أمام ثوار 25 يناير يجوز قتله، ويجب أن تحملوا السلاح للدفاع عن أنفسكم».

وعرف عن «عبدالمقصود»، الذى تخرج فى جامعة الأزهر وحصل على الماجستير والدكتوراه من قسم العلوم الزراعية بالجامعة، ترويجه للأفكار المتطرفة وتبنيه الفكر القطبى التكفيري، القائم على تكفير الحكام والدعاة الداعين إلى الديمقراطية.

Leave a Reply