قال الرئيس عبدالفتاح السيسي في بيان «باسمه وباسم شعب مصر، ينعي ببالغ الحزن والأسى، المغفور له الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود خادم الحرمين الشريفين»، الذي وافته المنية في ساعة مبكرة من صباح اليوم، داعياً المولي عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يجزيه خيرا عما قدمه لشعبه وأمته من عطاء سيسجله له التاريخ بأحرف من نور».

 

وأضاف في بيان للرئاسة، صدر فجر الجمعة: «لقد فقدت المملكة العربية السعودية والأمة العربية زعيماً من أبرز أبنائها، طالما أعطى الكثير لشعبه وأمته».

 

وأضاف البيان أن «التاريخ سيسجل للفقيد الراحل ما حققه من انجازات عديدة في الدفاع عن قضايا العروبة والاسلام بشرف وصدق وإخلاص، متحلياً بالحق والعدل والنخوة وشجاعة الكلمة».

 

وأشار البيان إلى أن الشعب المصري لن ينسي المواقف التاريخية للملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، رحمه الله، تجاه مصر وشعبها، والتي كانت تنُم عن حكمة وإيمان عميق بضرورة التضامن العربي وتضافر الجهود بين أبناء الأمتين العربية والإسلامية للمساهمة في إعلاء شأنهما على المستوى الدولي.

 

واستطرد: «وإذ يعرب الرئيس عبدالفتاح السيسي باسم مصر، شعبا وحكومة، عن خالص تعازيه لشعب المملكة العربية السعودية الشقيق ولعائلة الفقيد الراحل، ليؤكد ثقته الكاملة في أن الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولىّ العهد الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود سوف يكملان تلك المسيرة العطرة في خدمة قضايا الأمتين العربية والاسلامية، والنهوض بمسيرة العمل العربي المشترك في مواجهة التحديات المختلفة».

Leave a Reply