استقبل الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الأربعاء، ماركوس لايتنر وجيل هيفارت، السفيران السويسري والبلجيكي بالقاهرة، وبحث اللقاء سبل التعاون المشترك بين الأزهر الشريف وسويسرا في كل المجالات الثقافية والعلمية.

 

وأعرب السفير السويسري عن تقديره للأزهر الشريف بقيادة الطيب، لجهوده في نشر ثقافة التسامح والحوار وقبول الآخر، ومواجهته للأفكار المتطرفة والمتشددة، مؤكدا حرصه على الاستماع لوجهة نظر الأزهر وإمامه الأكبر في قضايا الشأن العالمي.

 

ورحب شيخ الأزهر بالسفيرين، مؤكدا أن الأزهر الشريف معني بالسلام العالمي، وبالحوار الإنساني بين الحضارات من أجل عالم ينعم بالأمن والأمان والاستقرار.

 

وأضاف أنه يجب على الغرب انتهاج سياسة إنسانية نحو الشرق، لأنه قادر بثرائه العلمي على أن يقدم للشعوب التي تضررت من الحروب والإرهاب، يد العون والمساعدة، مشددا على أن جميع الأنبياء والمرسلين علموا الناس الرحمة والسلام، ولم يكونوا دعاة قتل ولا إرهاب ولا حرق ولا تدمير.

Leave a Reply