قال المهندس خالد نجم، رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد، إنه تم البدء في تنفيذ 15 مشروعًا مهمًا خلال 2015 للنهوض بالهيئة.

 

وأضاف «نجم» في بيان له، الأربعاء، أن من بين المشروعات إطلاق خدمة تتبع أسطول نقل الأموال بين المحافظات، وتحسين بيئة العمل بالإدارات والقطاعات والأقسام، وتوفير مستلزمات التشغيل الضرورية، بالإضافة إلى ضرورة تطبيق ونشر منظومة «إس إيه بي» SAP على مختلف تعاملات الهيئة الداخلية والخارجية، ونقل خدمة التوفير على الشباك الموحد لتخفيف الزحام بالمكاتب.

 

وأوضح «نجم» أنه سيتم أيضًا العمل على سرعة الإنتهاء من تطوير وتنمية الموارد البشرية، وتدريب العاملين على أحدث النظم التكنولوجية إلى جانب تحديث مراكز الحركة على مستوى الجمهورية، والاهتمام بإنجاز مشروعات البنية الأساسية والأرشفة الإلكترونية، بالإضافة إلى بذل مزيد من الجهد لتغيير الصورة الذهنية عن الهيئة لدى العملاء.

 

وأشار إلى أنه سيتم العمل أيضًا على استغلال أسطح مباني الهيئة الموجودة في أماكن حيوية بالمحافظات، وهناك مشروع معروض على مجلس الإدارة ويتم دراسته حاليًا لإنتاج الطاقة الشمسية لتعظيم إيرادات الهيئة.

 

وأكد «نجم» أن أهم التحديات التي تواجه الهيئة، تأمين وميكنة المكاتب البريدية المنتشرة بمختلف القري والنجوع، وتحديث بيانات العملاء الذين يتجاوز عددهم 25 مليون عميلا، وتطوير منظومة الخدمات المقدمة للعملاء، والانتهاء من مشروع توفير كارت ذكي لكل أصحاب معاش الضمان، وسيتم الانتهاء منها عام 2015.

 

وتابع «نجم» أنه ستكون هناك أولوية في تطوير أداء العاملين وتحسين ظروفهم وأحوالهم المعيشية بما ينعكس بالإيجاب على مستوى أدائهم في العمل، خاصة الذين يتعاملون مع العملاء مباشرة على شباك تقديم الخدمات والموزعين الذين يمثلون واجهة الهيئة، ويقومون بتقديم خدمات تسويقية جديدة للعملاء، مثل الخدمات الحكومية، مشيرًا إلى أن الهيئة تشارك ضمن الكيان الوطني للبنية التحتية للاتصالات من خلال شركة البريد للاستثمار، لاسيما أنها تستهدف المشاركة في تطوير البنية التحتية للدولة، بالإضافة إلى المشاركة في مشروع «أيادي» لتشغيل الشباب.

Leave a Reply