أجرى سامح شكري، وزير الخارجية، مساء الثلاثاء، اتصالاً هاتفيًا بوزير خارجية الجزائر، رمضان العمامرة، حيث تم التشاور حول عدد من القضايا الإقليمية التي تهم البلدين الشقيقين في إطار العلاقات الاستراتيجية التي تجمع بينهما وتعزيزًا للتضامن والعمل العربي المشترك.

 

وقال مصدر دبلوماسي مسؤول إن الوزيرين تناولا خلال اتصالهما سبل مزيد من تعميق العلاقات الثنائية في مختلف المجالات بما يحقق المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين.

 

وأضاف أن «شكري» و«العمامرة» تناولا أيضا تطورات الملف الليبي ومسار المفاوضات الجارية في جنيف بين الأطراف الليبية المعنية تحت رعاية المبعوث الأممي لليبيا، ومستجدات القضية الفلسطينية في ضوء قرار مجلس الجامعة العربية الأخير على المستوي الوزاري في هذا الشأن، فضلاً عن تطورات الأزمة السورية والأوضاع في كل من اليمن والعراق في ضوء التحديات التي تواجه الأمة العربية.

Leave a Reply