نظم مركز إعلام غرب الإسكندرية ندوة عن أهمية المشاركة السياسية للمرأة في الانتخابات البرلمانية، وذلك بمركز شباب كرموز بحضور مجدى سعد الغريب مدير المركز وعبدالرحمن الجوهرى منسق عام حركة كفاية.

 

وأكد مجدى الغريب مدير المركز على أهمية دور المرأة في الأسرة وأنها مسئولة عن إعداد الأجيال القادمة وتمثل نصف المجتمع وعلى الدولة أن توفر لها الرعاية الصحية والاجتماعية وخاصة المرأة المعيلة.

 

وشدد عبدالرحمن الجوهرى منسق عام حركة كفاية عن المشاركة الإيجابية للمرأة في الانتخابات الرئاسية والدستور الأخير وذلك لأن المواطنين شعروا بأن لهم دورا في المشاركة السياسية وأن أصواتهم مهمة وأنهم يمثلون الإرادة الشعبية وأن من أهم مكاسب الدستور الجديد أنه سيوفر الرعاية الصحية والاجتماعية والتعليم والعمل لكل المواطنين من خلال تفعيل موادة إلى قوانين يقرها مجلس النواب القادم الذي سيقوم أيضا بمراقبة أداء الحكومة في تحقيق مطالب المواطنين.

 

كما أوضح عبدالرحمن الجوهري: أن التأمين الصحى لن يقتصر على العاملين بالشركات والحكومة وأنه سيكون لكل مواطن الحق في الحصول على الرعاية الصحية اللائقة بالمجان من خلال التأمين الصحى وأتمنى أن تتحقق مطالب الثورة من حرية وعدالة اجتماعية خلال الفترة القادمة لأنه رغم مرور ثلاث سنوات على الثورة إلا أن هذه المطالب لم تتحقق.

 

وأكد الجوهرى: أنه عندما نختار خلال المرحلة القادمة في انتخابات مجلس النواب يجب أن نتعرف على برامج المرشحين وخلفياتهم السياسية ولا نخضع لأى ابتزاز أو رشاوى انتخابية تقدم من بعض المرشحين ونحسن الاختيار لأن هذه المرحلة هي من أهم وأخطر المراحل التي تمر بها مصر في تاريخها.

Leave a Reply