“الانتخابات البرلمانية على الأبواب”.. شهران فقط وينطلق مارثون التصويت في أول انتخابات نيابية بعد ثورة 30 يونيو، وقبلها ستكون الدعاية الانتخابية الشغل الشاغل للشارع المصري، ما يفتح تساؤلا حول مدى كفاية نصف مليون جنيه لعمل دعاية انتخابية خاصة بمترشح على نظام الفردي أو مليونًا لكل 15 مترشحًا في قائمة واحدة؟

محمد أبو بكر، مدير تطوير الأعمال بشركة روتس للخدمات الإعلانية، المملوكة لرجل الأعمال ياسين منصور، التي نفذت حملات دعاية لعدد من المرشحين من قبل، رأى أن المبالغ التي حددتها اللجنة العليا للانتخابات كحدٍ أقصى للدعاية الانتخابية كافية لعمل حملات جيدة، خصوصًا إذا كانت دعاية المرشح الفردي داخل دائرته فقط، دون أن يضع إعلانات في الأماكن التي تتكلف أسعارًا عالية، مثل كوبري أكتوبر والطريق الدائري ومحور 26 يوليو.

هنا تجدر الإشارة إلى أن حزب المصريين الأحرار تعاقد مع “روتس” لتنفيذ حملة الدعاية الانتخابات البرلمانية المقبلة.

Leave a Reply