يقوم الرئيس عبد الفتاح السيسى بزيارته الرسمية الأولى إلى دولة الإمارات العربية الشقيقة يومى 18 و19 يناير الجارى، وتأتى هذه الزيارة فى إطار علاقات الأخوة الوثيقة والعميقة التى تجمع بين البلدين على كافة الأصعدة، وستشهد الزيارة أيضا مشاركة فى “القمة العالمية لطاقة المستقبل”. وتُشكل زيارة الرئيس إلى دولة الإمارات العربية الشقيقة مناسبة لتسجيل تقدير وامتنان مصر للمواقف الداعمة والمساندة التى أبدتها دولة الإمارات، قيادةً وشعباً، إزاء مصر ووقوفهم بجانبها فى أعقاب ثورة 30 يونيو، تنفيذاً لتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات. وتتميز العلاقات بين البلدين الشقيقين بالخصوصية الفريدة والرسوخ الشديد، حيث تحتل الإمارات، قيادةً وشعباً، منزلةً خاصة فى قلوب المصريين. كما توجد روابط متعددة الأبعاد تجمع بين البلدين والشعبين، لاسيما فى ضوء تواجد الجالية المصرية بمختلف أنحاء دولة الإمارات، حيث ساهمت بجهودها فى نهضتها التنموية الشاملة التى تثير الإعجاب والتقدير، لاسيما وأنها حدثت فى زمن قياسى. 

Leave a Reply