أكد السفير معصوم مرزوق، مساعد وزير الخارجية السابق، والقيادى بالتيار الشعبى، أن قرار إخلاء سبيل الرئيس الأسبق حسنى مبارك بعد قبول الطعن في قضية القصور الرئاسية “أمر طبيعى”، ويتفق مع التطورات والأوضاع في مصر، خاصة أنه لم يعد مطلوبًا في قضايا أخرى تمنع إخلاء سبيله.

 

وأضاف “معصوم” أن هناك اعتراضات من قبل القوى الثورية حول القرار الذي يأتى في توقيت ظهور أحمد عز وبعض الفلول، وإعلان ترشحهم لمجلس النواب المقبل.

 

وتابع: “لا نستبعد أن مبارك نفسه سيشارك في الانتخابات الرئاسية المقبلة”.

Leave a Reply