قال مصدر مسئول بوزارة البترول، إن إغلاق الموانئ المصرية على مدى الثلاثة أيام الماضية نتيجة سوء الطقس، كان وراء أزمة البوتاجاز وليس نقص الكمية على الإطلاق، لافتا إلى عدم وجود أزمة في البوتاجاز بعد فتح الموانئ المصرية أمام استقبال الشحنات.

 

وأضاف المصدر أنه تم فتح الموانئ، أمس الإثنين، وتم تفريغ شحنة بوتاجاز محملة بـ8 آلاف طن وضخها إلى الشبكة القومية للتوزيع، وتحويلها إلى مراكز التوزيع بالمستودعات، وتسليمها للمواطنين بالتنسيق مع وزارة التموين، مشيرًا إلى أنه خلال يومين سيستقبل ميناء السويس شحنة أخرى محملة بـ6 آلاف طن بوتاجاز كإجراء احتياطى في ظل الظروف الجوية السيئة حتى لا تتكرر الأزمة مرة أخرى.

Leave a Reply