استنكر الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية السابق، هجوم يوسف القرضاوى عليه قائلاً: “القرضاوى المسكين ألف كتاب بيشتمنى أنا وشيخ الأزهر ويدعى أننى مفتى الأزهر وأننا نحكم بغير ما أنزل الله، يا قرضاوى فيه فرق بين هشاشة مخك والجماعة التى تنتمى إليها وبين الدولة اللى عندها محكمة دستورية عليا وقضاء”. وواصل مفتى الجمهورية السابق، فى حواره ببرنامج “والله أعلم”، على فضائية “سى بى سى”، اليوم الاثنين، حديثه، قائلاً: “الشريعة مش بتاعتك ولكنها مبادئ وأسس، أنت لا تعيها لأنك خريج أصول دين ولم تدرس الشريعة ولا الفقه ولا المنطق.. انت مسكين، مصر تحكم بما يوافق الشريعة، انظر للأزهر والتاريخ وخطب الرؤساء منذ القدم فى ليلة القدر، كله ده وعاوز تكفرنا وتتغاضى عنه يا صاحب الهشاشة”. وتابع: “شوف الفرق بين العبط المشلتت اللى فى هذه الجماعات وتفاهة الفكر وهشاشة التفكير وشوف الفرق بين الدول وأنظمتها”. وأوضح أن المحكمة الدستورية هى من تفصل فى القضايا الشائكة بالدول وليس شخصًا بمفرده، مضيفًا أن الحكم بغير ما أنزل الله كفر لكنه لا يخرج عن الملة. 

Leave a Reply