يصل إلى القاهرة غدا الثلاثاء وزير الدولة البريطانى لشئون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا توبياس إلوود حيث يقود بعثة تجارية، تضم أكثر من 40 شركة من الشركات البريطانيّة الرائدة فى قطاعات الطاقة والبناء وتجارة التجزئة، والتى تتطلّع إلى القيام بالأعمال التجاريّة فى مصر، وذلك لدفع التجارة وزيادة الاستثمار البريطانى فى مصر. وأكد وزير الدولة البريطانى لشئون الشرق الأوسط توبياس إلوود، “تؤكِّد هذه البعثة التجاريّة على التزام بريطانيا بمساعدة الشعب المصرى على بناء مستقبل ناجح لبلده – حتى تكون مصر أكثر أمنًا وأكثر ديمقراطية، وأكثر إدماجا. والمفتاح لتحقيق هذا المستقبل هو الاقتصاد الديناميكى الذى يخلق فرص العمل ويوفِّر الفرص للجميع. وأضاف توبياس إلوود وزير الدولة البريطانى لشئون الشرق الأوسط، بما أن بريطانيا هى المستثمر الأوَّل فى مصر، فليس لدَى مصر شريك اقتصادى أهمّ من بريطانيا. ففى السنة الماليّة الماضية فاقت قيمة تدفُّقات الاستثمار 5 مليارات دولار أمريكى، وهو ما يعادل نصف قيمة استثمارات جميع البلدان الأخرى مُجتمِعة. وأكد توبياس إلوود وزير الدولة البريطانى لشئون الشرق الأوسط على أن بلاده على أهبّة الاستعداد لمساعدة مصر على تنفيذ الإصلاحات الاقتصاديّة من أجل المساعدة فى جعل مصر بيئة أكثر جاذبيّة للأعمال والاستثمار، وكذلك للتأكُّد من أن النموّ الاقتصادى يفيد جميع المصريّين ويُلبّى مطالبهم الحقيقيّة والمُلحّة بتحقيق العدالة الاجتماعيّة. فهذه الإصلاحات مُجتمِعَة تعنى أن مصر يمكنها أن تبنى اقتصادًا ديناميكيًّا قويًّا من شأنه خلق فرص عمل وانتشال الناس من الفقر حتى يعيشوا حياة أفضل وأكثر كرامة.” يذكر أن سفر إيلوود والبعثة التجاريّة سيستغرق 3 أيام من الأنشطة، كما ستستضيف الهيئة البريطانيّة للتجارة والاستثمار والجمعية المصريّة البريطانية للأعمال فى 13 يناير مؤتمرًا بشأن القيام بالأعمال فى مصر، والذى من المتوقّع أن يحضره رئيس الوزراء ابراهيم محلب.

Leave a Reply