تضامن الإعلامي الساخر باسم يوسف مع آية حجازي، مديرة مؤسسة «بلادي لإعادة تأهيل أطفال الشوارع»، المحبوسة على ذمة التحقيقات في قضية تواجه فيها تهمًا عدة من بينها «الاتجار بالبشر واستغلال الأطفال في المظاهرات»، مطلع مايو من العام الماضي.

 

وكتب يوسف، في حسابه على «تويتر»: «آية حجازي وجوزها محبوسين لمدة سنة احتياطي بدون محاكمة، كل ذنبها إنها حاولت تساعد أطفال الشوارع فلبست قضية إرهاب».

 

وأضاف: «واحدة زي آية حجازي محبوسة احتياطي سنة من غير تهمة عشان حاولت تساعد الأطفال، وبعدين ييجي ناس تزايد علينا وتقول أنت مش بترجع البرنامج ليه».

Leave a Reply