قالت الكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت، إنها أخطأت عندما قامت بنشر آرائها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة أنها لو نشرت نفس الآراء في مكان أدبي أو ثقافي لكان الوضع مختلفا.

 

وأضافت ناعوت خلال حوارها بالإعلامي أسامة كمال مقدم برنامج “القاهرة 360″ على شاشة القاهرة والناس مساء اليوم، أن تيار الإسلام السياسي وجماعة الإخوان المسلمين يهاجمونها بشكل مستمر ويحاولون تفسير آرائها بطريقة خاطئة، قائلة: ” مهما قولت هيقولوا عليا كافرة بردوا”.

 

وأشارت، إلى أنها اعتذرت لفئة معينة من الناس وهم أقاربها وأصدقائها وكل من يهتم بأمرها، لأنها شعرت بالاستياء من تلك التفسيرات المشينة والهجوم العنيف الذي تعرضت له، مؤكدة أن هناك بعض الأشخاص يحرفون كلامها.

 

وأشارت، إلى أن الرسول” عليه الصلاة والسلام” حث على الذبح وأمر المسلمين به، ولكن ما يحدث الآن هو ذبح الأضاحي في مكان واحد أمام بعض وهو ما نهى عنه الرسول.

Leave a Reply