أكد شهود عيان بشمال سيناء، أمس، أن مجموعة مسلحة اختطفت ٢ من أبناء قبيلة السواركة، واقتادوهما إلى جهة غير معلومة.

 

وقال شهود العيان إنه يشتبه أن الخاطفين من جماعة أنصار بيت المقدس، وتم خطف الشخصين من منطقة جنوب الشيخ زويد، ليرتفع بذلك عدد المختطفين من الأهالى فى غضون هذا الشهر إلى ٩ أشخاص. وقالت مصادر قبلية وأهلية إن تنظيم بيت المقدس أفرج عن أحد المواطنين المختطفين على يد عناصر من التنظيم قبل ١٧ يومًا، لتعاونه مع الأجهزة الأمنية.

 

وقالت المصادر إن عناصر التنظيم حققت مع المفرج عنه بأحد الأماكن السرية، ثم تركت سراحه بعد ضغوط قبلية كبيرة من عائلته، بعد اختطافه تحت تهديد الأسلحة.

 

واستقلت عناصر تابعة للتنظيم سيارة دفع رباعى، وطافوا بشوارع مدينة الشيخ زويد، شاهرين أسلحتهم، لتوصيل رسالة للمواطنين بعدم تأثر أعضائه بالضربات المتلاحقة لقوات الجيش.

 

وفى سياق آخر، واصلت قوات الجيش بالتعاون مع الشرطة حملاتها العسكرية بشمال سيناء، لتطهيرها من الإرهاب، وملاحقة فلول تنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابي، رغم الظروف الجوية السيئة التى تمر بها المحافظة.

 

وقالت مصادر أمنية إن الحملة التى نفذتها القوات بمناطق جنوب الشيخ زويد ورفح أسفرت عن ضبط ١١ شخصا من المشتبه فيهم، وجار فحصهم لكشف مدى تورطهم فى الأحداث، وحرق وتدمير عدد من البؤر الإرهابية التى تستخدمها العناصر التكفيرية كأوكار للاختباء فيها وقواعد انطلاق لتنفيذ هجماتها الإرهابية ضد قوات الجيش والشرطة والمنشآت، إلى جانب حرق وتدمير سيارة ربع نقل و٣ دراجات بخارية بدون أوراق خاصة بالعناصر التكفيرية، والتحفظ على ٥ سيارات متنوعة، جار فحصها عن طريق الأجهزة المعنية.

 

ونفذت أجهزة الأمن، برئاسة اللواء على العزازى، نائب مدير الأمن «الحكمدار»، وبإشراف اللواء فؤاد عثمان، مدير الأمن، حملة أمنية مكبرة بمختلف المناطق والتجمعات، لضبط العناصر الإجرامية والخارجين عن القانون وأصحاب الأحكام المختلفة. وقال مصدر أمنى إنه جرى ضبط كل من المدعو «ط.ح.ف»، عاطل، و«ع.م.ص»، مسجل خطر، و«ع.ع»، طالب، وبحوزتهم كمية من المخدرات والهيروين والحشيش، وعدد من الأسلحة.

Leave a Reply