أصدرت حركة ضنك «الإرهابية» والمؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي بيانا أدعت فيه نجاحها في تدشين مكاتب تنفيذية لها في أكثر من 14 محافظة مصرية على رأسها القاهرة والجيزة والإسكندرية والشرقية والمنوفية.

 

وأكدت الحركة في بيانها على إطلاقها لفعالية جديدة يوم 20 يناير باسم الحركة، وادعت أن سبب الفاعلية زيادة الأعباء المالية على الفقراء وفقا لما جاء في البيان.

 

والجدير بالذكر أن حركة ضنك هي حركة إخوانية ظهرت في أغسطس عام 2014 ودعت إلى ما يعرف بثورة الغلابة في 9 سبتمبر تأييدا للمعزول محمد مرسي.

Leave a Reply