أكد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى، أن الوزارة تستعد لمواجهة الصيف القادم وارتفاع الأحمال التى من المتوقع أن تصل إلى 31 ألف ميجا وات باستثمارات تصل إلى ما يقرب من 45 مليار جنيه. وكشف الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى، أن الوزارة بدأت بالفعل فى تنفيذ الخطة الإسعافية، التى جاءت بتوجيهات من مؤسسة الرئاسة لحل أزمة انقطاع التيار الصيف المقبل، وعدم اللجوء لفصل التيار عن المواطنين والتى تستهدف توليد قدرات إضافية تصل إلى 3632 ميجا وات، بتكلفة 2 مليار و600 مليون دولار. وأوضح وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى، أن هذه الخطة يستغرق تنفيذها وقتا لا يتعدى نهاية شهر مايو القادم لتلبية احتياجات المواطنين من الكهرباء، موضحا أنه برنامج الصيانة الخاصة بالمحطات يتم، طبقا للجدول الزمنى الذى تم عرضه على الرئيس. وتوقع وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى أن يصل أقصى حمل على الشبكة القومية للكهرباء فى الصيف القادم إلى 31 ألف ميجا وات، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق مع وزارة البترول على توفير كميات الوقود اللازمة لتوليد الكهرباء. وأضاف وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى أنه من بين خطة الوزارة إضافة قدرات جديدة للشبكة قبل الصيف القادم تصل إلى 3900 ميجا وات، وذلك من محطات العين السخنة وبنها وشمال الجيزة. وأضاف الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى، أن ما حدث الصيف الماضى من تصاعد أزمة انقطاع التيار لفترات طويلة لن تتكرر فى الصيف القادم، قائلاً “كارثة الصيف القادم لن تتكرر”، لافتًا إلى الدولة تتعامل مع أزمة الكهرباء على أنها جزء من أمنها القومى. وأشار الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى فى تصريحات صحفية له أن الوزارة تستعد للصيف القادم بإضافة ما يقرب من 7 آلاف ميجا وات، مشيرًا إلى أن هذه القدرات مقسمة بين القدرات المضافة من الخطة الإسعافية والمحطات التى جارى الانتهاء منها. وقال وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى إن بين استعدادات وزارة الكهرباء للصيف القادم هو مشروع توزيع 10 ملايين لمبة ليد بداية فبراير القادم لنشر ثقافة ترشيد الاستهلاك علاوة على حملة “المليون عمود” لاستبدال مليون كشاف بأعمدة الإنارة بأخرى عالية الضغط وموفرة للطاقة.

Leave a Reply