قال السفير بدر عبدالعاطي، المتحدث باسم وزارة الخارجية، إنه تم إنشاء خلية أزمة بمقر الوزارة، تضم ممثلين عن كل الوزارات والأجهزة الأمنية المعنية، لمتابعة الاتصالات الجارية مع الأطراف الليبية المعنية، لمتابعة قضية المصريين المختطفين في ليبيا، بناء على تكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسي.

 

وتعمل الخلية على تأمين أرواح المختطفين وإطلاق سراحهم، على أن تجتمع الخلية بصفة دورية، وتكون في حالة انعقاد دائم لتقييم الموقف على الأرض، والتعامل مع تطورات حادث الاختطاف، وتناول البدائل والسبل المتاحة في هذا الشأن، فضلا عن متابعة تطورات الأزمة لحظة بلحظة وتقييم نتائج الاتصالات الجارية.

 

وأوضح عبدالعاطي أن اللجنة اجتمعت، صباح الاثنين، بمقر وزارة الخارجية، وتم تبادل الرؤى والمعلومات حول مسار الحادثين وملابساتهما والاتصالات الجارية لتأمين إطلاق سراح المختطفين.

 

وجددت اللجنة تحذيرها للمواطنين المصريين، بعدم السفر في الوقت الراهن لخطورة الأوضاع الأمنية في ليبيا.

Leave a Reply