أكد عبد الناصر إسماعيل، رئيس اتحاد المعلمين المصريين، أن استحداث وظائف جديدة بوزارة التربية والتعليم ليس له صلة بالهيكل الإداري بالوزارة.

 

ولفت إلى أن وزارة التربية والتعليم بدأت في استحداث عدة وظائف بمسميات ابتكارية، مشيرا إلى أن هذا يعد إهدارا للمال العام.

 

وتساءل إسماعيل، في تصريحات خاصة عن أوجه الإنفاق في وزارة التربية والتعليم، وحجم الأموال التي أنفقت على ورش تعديل قانون التعليم رقم 139 لسنة 1981، وقال: ” لم تتم الاستفادة من تلك الورش”.

 

وانتقد إسماعيل سياسات الوزارة في التعامل مع كل الأطراف التي تنتقد محاولات إسكات الأصوات المعارضة، لافتا إلى أن الوزارة تدار بمبدأ ” العصا والجزرة” ومن ذلك انتداب المعلمين المعارضين لسياسة الوزارة داخل ديوان عام الوزارة رغم كثافة العمالة داخل الديوان، والعجز الشديد في معلمى المدارس بهدف إسكات المعارضة ولإفشال حركات المعلمين وبقربها من الوزارة، دون أن يقدم هؤلاء أي جديد في أي مسألة تتعلق بالتعليم، على حد قوله.

 

وأضاف رئيس اتحاد المعلمين: ” إن الوزارة دأبت، خلال الفترة الماضية، على تنفيذ مخطط لحجب المعلومات عن الرأى العام، دون أن تدرك أن مثل هذه السياسات لا تغير من وضع الوزارة التي يلاحقها الفشل بصفة مستمرة”.

Leave a Reply