صرح السفير بدر عبدالعاطي، المتحدث باسم وزارة الخارجية، الأربعاء، بأن غرفة العمليات التي أنشأها القطاع القنصلي في الوزارة تتولى متابعة ملابسات حادث اختطاف عدد من المصريين المقيمين في ليبيا في محيط مدينة سرت أولاً بأول بالتنسيق الكامل مع الأجهزة المعنية في مصر والسلطات الرسمية والمحلية في ليبيا.

 

 

وقال «عبدالعاطي»، إن سفير مصر في ليبيا يقوم بمواصلة اتصالاته المكثفة مع المسؤولين في الحكومة الليبية والسلطات المحلية في مدينة سرت وشيوخ وعواقل القبائل الليبية ولجنة التواصل الاجتماعي الليبية المصرية لمتابعة واقعة الاختطاف والعمل على تأمين أرواح المواطنين المختطفين لإطلاق سراحهم.

 

 

وأضاف أن الوزارة تتواصل مع أسر وأقارب المختطفين لإبلاغهم أولاً بأول بالمستجدات حول حادث الاختطاف.

Leave a Reply