أصدرت وزارة الداخلية بيانا عاجلا لها، منذ قليل، بنجاح قطاع الأمن الوطنى بالتعاون مع مديرية أمن الإسكندرية، في ضبط مجموعة من قيادات تنظيم الإخوان الإرهابى أثناء عقدهم اجتماعًا بمنزل أحدهم، لإعدادهم مخططات ارتكاب الأعمال الإرهابية في ذكرى الاحتفال بـ25 يناير.

 

فقد أكدت معلومات وتحريات قطاع الأمن الوطنى اعتزام عدد من قيادات تنظيم الإخوان الإرهابى، عقد لقاء تنظيمى بمنزل الإخوانى إسماعيل حمد محمد حمد، بدائرة قسم شرطة المنتزه أول، لتدارس إعادة صياغة مخططاتهم الإرهابية.

 

عقب تقنين الإجراءات، وبالتنسيق مع مديرية أمن الإسكندرية، تم مداهمة المقر المشار إليه وضبط كل من أحمد مصطفى أحمد زيتون – مواليد 1965 – مهندس، عبدالله محمد السيد حسن – مواليد 1975 – موظف – مقيمين بدائرة قسم شرطة المنتزه أول، دياب مختار عبدالعزيز – مواليد 1969– أعمال حرة، إبراهيم محمود إبراهيم – مواليد 1959 – مدير إدارة بإحدى الشركات، إبراهيم محمد أنور – مواليد 1945 – مهندس، إسماعيل حمد محمد حمد – مواليد 1961– محاسب، محمد إسماعيل محمد – مواليد 1980– مدرس، حمدى السعيد محمد – مواليد 1973 – بالمعاش، أحمد محمود محمد – مواليد 1959 – موظف، أسامة إسماعيل حمد محمد – مواليد 1997 – طالب، هشام على محمد السيد – مواليد 1971– موظف، عبدالله محمد السيد حسن – مواليد 1957 – موظف، جميعهم مقيمون بدائرة قسم شرطة سيدى بشر.

 

وضبط بحوزتهم مجموعة من الأوراق والخطط التنظيمية حول الاستعدادات لذكرى 25 يناير (قطع طرق – استهداف مقرات وقوات الشرطة – ورقة محررة بخط اليد مدون عليها عبارات “عناوين، صناديق مهملات، محولات كهربائية، بلاغات كاذبة” – أسماء وأرقام مجموعة من العناصر الإخوانية من أعضاء لجنة العمليات النوعية بقطاع شرق الإسكندرية – ورقة بخط اليد مدون عليها “نضال دستورى أم نضال ثورى، تمكين الشباب، مرحلة الأفكار والابتكار، اللامركزية” – عدد من الأوراق تتضمن أسماء وعناوين بعض ضباط وأفراد الشرطة – جهاز آى باد ومجموعة من الأوراق جار فحصها).

 

تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال المتهمين، والعرض على النيابة التي باشرت التحقيق.

Leave a Reply