قال مسؤول حكومى، رفيع المستوى، إنه من المنتظر إعلان حركة المحافظين فى يناير المقبل، وتشمل تغيير 17 محافظاً، بعد أن استقر الرئيس عبدالفتاح السيسى على المرشحين، فى ضوء المشاورات التى أجراها مع اللواء عادل لبيب، وزير التنمية المحلية، خلال الفترة الماضية، واستطلاع آراء الجهات الرقابية حول أداء جميع المحافظين.

 

وأضاف المصدر، فى تصريحات ، أن الحركة تشمل تغيير محافظى القاهرة الكبرى وهى: القاهرة والجيزة والقليوبية، و5 محافظات فى الصعيد، هى: بنى سويف، المنيا، أسيوط، سوهاج، وقنا، بالإضافة إلى محافظى الإسماعيلية، والسويس، والإسكندرية، والبحيرة، وشمال سيناء، ودمياط، والمنوفية، والغربية، والدقهلية.

 

وأكد المصدر أنه من المنتظر تولى بعض القيادات فى عدد من الجهات السيادية منصب المحافظ فى بعض المحافظات الحدودية، منها شمال سيناء وبورسعيد، بعد خروجهم للمعاش خلال أيام.

 

ولفت المصدر إلى عزم الرئيس عقد اجتماع مع مجلس المحافظين بعد أداء الجدد اليمين الدستورية، يشرح خلاله أولويات العمل خلال الفترة المقبلة، وتكليفهم بضرورة التجاوب مع مطالب المواطنين والمساعدة فى تحقيق الاستحقاق الثالث من خارطة الطريق المتمثل فى إجراء انتخابات مجلس النواب المقبلة، والعمل على حفظ الأمن والاستقرار اللازمين لإنجاحها، والعمل على تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين فى كل القطاعات الخدمية، من صحة وتعليم ومياه وصرف صحى. وأشار المصدر إلى أن الحكومة تعتزم تعيين نواب جدد لمحافظى القاهرة، والإسكندرية، والجيزة، من بينهم سيدات، فى إطار حرص القيادة السياسية على منح المرأة دوراً فى تولى مناصب قيادية فى المحليات خلال الفترة المقبلة.

Leave a Reply