أشاد حزب الحركة الوطنية المصرية بتصريحات الحكومة المصرية التي جاءت على لسان الدكتورة نجلاء الأهوانى وزيرة التعاون الدولى، والتي أكدت فيها أن مفاوضات مصر مع صندوق النقد الدولى، توقفت من سنتين “لعدم حاجتنا إلى القرض خلال الفترة الحالية”.

                              

وأكد الدكتور صفوت النحاس نائب رئيس الحزب والأمين العام، أن تصريحات وزيرة التعاون الدولي تبعث بالكثير من الطمأنينة لدى جموع الشعب المصرى خاصة أنها أكدت أن أهم أسباب وقف المفاوضات حول القرض، كان إصرار صندوق النقد الدولى على خفض الدعم، مما يشير إلى إصرار الحكومة على حماية محدودي الدخل من خلال سياسة دعم رشيدة.

                                                

وأضاف النحاس أن الاستغناء عن قرض صندوق النقد، يؤكد وجود تحسن ملموس في الاقتصاد المصرى، مما يساعد على تنمية الثقة لدى المستثمرين من خلال خطة للإصلاح الاقتصادى.

Leave a Reply