أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، عن مسابقة فنية كبري، تحت رعايه البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية لإعادة تجديد رسومات الايقونات داخلها، بمناسبة اليوبيل الذهبي لإنشاء الكاتدرائية المرقسية بالعباسية ـ

 

وتكون مشاركة الفنانين الأقباط والمبدعين والمتمكنين من فن الأيقونات القبطية، من خلال تقديم رؤية فنية متكاملة للكاتدرائية من الداخل تعبر عن إيمان الكنيسة المستقيم وتراثها الفني وتاريخها الأصيل، وتصميمات للهياكل والشرقيات وصحن الكنيسة والحوائط الجانبية والخلفية والقباب والقبوات.

 

وقالت الكنيسة، إن الاشتراك في المسابقة من خلال ملء استمارة الاشتراك والحصول على CD للكاتدرائية من الداخل، ويقوم مريدو المشاركة بتسليم كافة الأعمال موضوع المسابقة في موعد أقصاه أول مارس ٢٠١٥، لتعرض على لجنة تحكيم لاختيار أفضل التصميمات.

 

وأضافت أن اللجنة تتكون من مختصين غير مشتركين في المسابقة وليس لهم علاقة بالمتسابقين، تجري لجنة التحكيم مناقشة مع التصميمات المختارة ويكون من حقها إجراء أي تعديلات تمهيدا لاختيار التصميم الفائز.

 

وتابعت، أن المتسابقين عليهم تقديم مظروف فني يتضمن التصاميم الفنية وآخر مالي يتضمن سعر متر الخامة المستخدمة مع تحديد المقدم المطلوب، وأوضحت الكنيسة أن هناك مبالغ تشجيعية للتصاميم المختارة بحسب ترتيبها، لا يعتبر قرار اللجنة نافذا إلا بعد موافقة واعتماد قداسة البابا تواضروس الثاني، ومن المقرر إعلان النتيجة النهائية في أول مايو ٢٠١٥.

 

ووضعت الكنيسة عددا من المواصفات والمعايير ومنها أن يكون التصميم يحتوي على رسم مسقط أفقي وآخر رأسي للأسطح الجدارية والمقاسات، يكون موحيا بسمو الفكرة وروحانيتها، وضرورة أن يكون التصميم جديدا لم يسبق تنفيذه من قبل أو مشابها لاي أعمال أخرى في مصر أو في الخارج ولايكون منقولا من التصورات الفنية العالمية أو المحلية.

 

وحذرت الكنيسة استخدام الكمبيوتر أو تجميع صور من مواقع الإنترنت، وشددت على ضرورة التزم الفنان بمرجعية الكتاب المقدس والتاريخ والتقليد الكنسي ويقدم مذكرة مختصرة تبين تصوره الدراسي والكتابي في موضوع رؤيته الفنية للعمل، وتؤرخ الصور بمكان مناسب أسفل الرسومات.

Leave a Reply