عقدت رابطة الصرخة -إحدى الحركات المتضررة من الأحوال الشخصية-، اجتماعا تمهيديا لمؤتمر السبت المقبل، لإجراء التوقيع على التفويضات ومطالبة رئيس الجمهورية بإصدار قانون مدني للأحوال الشخصية بعيدًا عن الكنيسة.

 

وتهدف الرابطة طرح مشروع قانون مدني للأحوال الشخصية، ومناقشته خلال المؤتمر، ورفعه لرئيس الجمهورية، ويهدف ذلك لتعديل قانون الأحوال الشخصية المقدم لوزارة العدالة الانتقالية.

 

وتطالب الرابطة البابا تواضروس بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، بإنشاء صندوق التكافل الكنسي على وجة السرعة للفتيات المتضررين من الأحوال الشخصية وليس لديهم عائل.

Leave a Reply