شارك التجمع القبطى الدولى بأستراليا، اليوم الثلاثاء، فعاليات الهيئة المسيحية الأسترالية بمناسبة الاحتفال التاريخى بذكرى مرور ٢٢٧ عامًا لإنشاء أول كنيسة على أرض أستراليا بوسط سيدنى.

 

وحضر نيابة عن التجمع القبطى هانى جيد سكرتير عام التجمع، أشرف إبراهيم المسئول عن ولاية نيو ساوث يلز، الدكتور رأفت إبراهيم المتحدث الرسمى.

 

وقال الدكتور رأفت إبراهيم، المتحدث باسم التجمع القبطى الدولى، إن الجميع يدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي في حربة ضد الإرهاب، موضحًا أن جهود المنظمة في الأمم المتحدة ودول العالم جادة لأجل إدراج اسم الجماعات الإرهابية بمصر ضمن قائمة التنظيمات الإرهابية العالمية.

 

أضاف خلال كلمته، أن جماعة الإخوان المسلمين خلف كل العمليات الإرهابية المسلحة ضد الشعب المصرى ومؤسسات الدولة وإحراق أكثر من ٨٠ كنيسة منها كنائس أثرية، واستشهد للحاضرين بالحادث الإرهابى الذي تعرضت له أستراليا نهاية العام الماضى في مارتن بيليس.

 

وطالب بالصلاة من أجل حفظ أستراليا من الإرهارب، واختتم قائلا: “العبارة الشهيرة للرئيس السيسي تحيا مصر”.

 

وفى السياق نفسه رحب كل من القس فريد نايل رئيس الحزب المسيحى الديمقراطى، عضو المجلس التشريعي لبرلمان ولاية نيو ساوث ويلز والسيدة مارى بشير الحاكم العام السابق بالحاضرين.

 

كما تحدث كل من جيرج وايتهيد من آكنا والبورفيسور إستيورد بيجن عن تاريخ إنشاء أول كنيسة في أستراليا برعاية القس ريتشارد جونسون، واستعرض عدد من الترانيم الروحية والصلوات.

Leave a Reply