نظمت كنيسة الملاك والأنبا أنطونيوس – إيندهوفين – احتفالا برئاسة الأنبا أرساني أسقف هولندا، بمركز القديس أنطونيوس للخدمات، بمناسبة الانتهاء من أعمال البناء والتشطيبات، خطوات توسع الخدمة التي بدأها البابا تواضروس الثاني، منذ تأسيس الإيبارشية في 16 يونيو 2013.

 

وضم الاحتفال شباب الجيل الثاني من الكنائس القبطية بهولندا، ورحب الأنبا أرساني بالشباب الحاضرين وبالضيوف، وقدم التهنئة والشكر للقائمين على هذا العمل، وعلى رأسهم كاهن الكنيسة جناب الأب القمص يوسف منصور، والإخوة العاملين معه.

 

ثم قدم الدكتور أنطونيوس عبد الله، لمحة عن حياة القديس الأنبا أنطونيوس بمناسبة تذكار نياحته، ثم قدم أصدقاء الكنيسة من فريق كورال ماران آثا Maranatha مجموعة من الترانيم، وبعدها ألقى البروفيسيور جاك فان در فليت، رئيس قسم الدراسات الشرقية بجامعتي لايدن ونيميخن، محاضرة قيمة بعنوان “القديس أنطونيوس بين الشرق والغرب”.

 

ثم قام الجميع بجولة لتفقد المبنى الجديد الذي يضم قاعة كبيرة للاحتفالات، وأربعة عشر قاعة دراسية، ومجموعة من المكاتب والمرافق والخدمات.

 

وقدمت الكنيسة بهذه المناسبة، هدايا لكل الحاضرين، واختتم الأنبا أرساني الحفل بكلمة تطلع فيها لزيارة من البابا؛ لتفقد أعمال وإنجازات الإيباراشية.

Leave a Reply