أعرب بيت العائلة المصرية، عن حزنه لسقوط شهداء حوادث إرهابية لمحافظة شمال سيناء، ناعيا ضحايا الإرهاب الدموى، سألين الشفاء العاجل للمصابين، ورد كيد أعداء الوطن الإرهابيين إلى نحورهم.

 

وقال بيان بيت العائلة:” إن أرواح هؤلاء الشهداء لن تذهب سُدى، فدماؤهم الطاهرة تعطر أرض الوطن، كما عطر دماء شهداؤنا في حرب 1973م أرض سيناء، مؤكدين أن الأعمال الإرهابية لن تنال من عزيمة المصريين في المضي نحو بر الأمان.

 

وأضاف أن مصر وشعبها وقياداتها تقف بقوة خلف قواتها المسلحة، والشرطة في حماية الوطن والدفاع عنه ضد البغاة والمارقين، ومستقبل الوطن يبنيه عرق أبنائها ودماؤهم الطاهرة ولن يكون بها مكان للإرهاب الذي سينهار أمام تلاحم الشعب ووحدته”.

Leave a Reply