استنكر ائتلاف أقباط مصر بمحافظة شمال سيناء، الأحداث الإرهابية الدامية التي حدثت مساء أمس، بمدن رفح والشيخ زويد والعريش، التي راح ضحيتها أكثر من 30 شهيدا من أفراد الجيش والشرطة والمدنيين ومئات المصابين.

 

وقال الائتلاف: “إنها محاولة إقحام الوطن في مأزق ومستنقع لا يمكن الخروج منه، مطالبين الجهات الأمنية بتحمل مسئوليات ذلك، وسرعة القبض على الجناة وكشفهم وتقديمهم للعدالة”.

 

وأدان أبانوب جرجس، منسق ائتلاف أقباط مصر بشمال سيناء، الحادث الذي أودى بحياة أبرياء من جنود قواتنا المسلحة المصرية، وأفراد من أجهزة الشرطة ومن المواطنين المدنيين، مؤكدا أن وراء الحادث أجهزة مخابراتية دولية تريد هدم جيش مصر وزعزعة الاستقرار.

 

ويطالب ائتلاف أقباط مصر بشمال سيناء، وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، وزير الدفاع الفريق صدقي صبحي، رئيس جهاز الأمن الوطني، وعلى رأسهم رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، بألا تمر هذه الحادثة مرور الكرام والثأر للجنود.

Leave a Reply