قال فادي يوسف، منسق ائتلاف أقباط مصر، إن خروج علاء وجمال مبارك من السجن، أمس، هو خروج الفساد للحياة السياسية مرة أخرى.
وأضاف يوسف في تصريحات لـ”الوطن”، إن هؤلاء خرجوا بكل تأكيد “من مضايق الزانزين ليحبسوا الوطن في قمع واستبداد جديد مثلما فعلوا قبل الثورة”.
وأوضح يوسف، أنه إذا كانت الحكومة الحالية على يقين بتغير حقيقي للبلد، فلابد من الزامهم بعدم ممارسة الحياة السياسية مرة أخرى، ويكفى ما افسدوا طيلة حكم والدهم لمصر.
وتمنى يوسف، أن يفهم أبناء مبارك، أن الشعب لفظهم، ولم يعد لهم مكان أو مكانة وسط الشعب، لذا وجب على القيادة الحاكمة عدم طرحهم أو السماح لهم بالعمل السياسي، ويطبق عليهم فيما يسمى بـ”العزل السياسي”.

Leave a Reply