نفت بطريركية الأقباط الأرثوذكس بالإسكندرية، منذ قليل، ما نسب إليها من بيانات تداولت بوسائل المواصلات بالإسكندرية.

 

وقالت البطريركية: إن العديد من المواطنين أخطرنا بأن هناك بيانا مزعوما نسبه للبطريركية، يوزع في ترام الرمل ووسائل المواصلات المختلفة، وأفادت بأن البيان المزور يدعي أن البابا تواضروس يناشد الأقباط تأييد الرئيس السيسي في حربه ضد الإسلام السياسي المتشدد.

 

وأكدت البطريركية، أنها لم تصدر أي بيانات بهذا الشأن، وهذا البيان يهدف للوقيعة بين المصريين وزرع الفتن بين أبناء الوطن الواحد، وخصوصًا قبل يوم ٢٥ يناير، وناشدت جموع المصريين عدم تصديق مثل هذه البيانات والادعاءات.

Leave a Reply